أحد ٢٩ ربيع الأول, ١٤٣٩
A
A
A
الأخبار العامة والثقافية

مدينة سوق عكاظ .. أول وجهة سياحية ثقافية متكاملة في المملكة

الطائف 11 محرم 1439 هـ الموافق 01 أكتوبر 2017 م 
تعد مدينة سوق عكاظ التي دشنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - اليوم الأحد ضمن مشاريع الطائف الجديد، إحدى أهم المشاريع السياحية في الطائف، وأول وجهة سياحية ثقافية متكاملة في المملكة.
كما تعد المدينة ضمن مبادرات هيئة السياحة وأحد المخرجات الرئيسة لمشروعات اللجنة العليا لتطوير الطائف"مدينة سوق عكاظ " وأول وجهة سياحية ثقافية متكاملة في المملكة تقام على مساحة 10 ملايين متر مربع، باستثمارات إجمالية تتجاوز 8 مليارات ريال المدينة , وستسهم في جذب أكثر من مليوني سائح سنوياً، وتوفير أكثر من 12 ألف وظيفة.
وكانت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، قد انهت مؤخراً المخطط الأساسي لمشروع تطوير مدينة سوق عكاظ.
ويندرج مشروع تطوير مدينة سوق عكاظ بمحافظة الطائف ضمن مبادرات الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في برنامج التحول الوطني، ويعد أحد المخرجات الرئيسة لمشروعات اللجنة العليا لتطوير محافظة الطائف برئاسة صاحب السمو الملكي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وعضوية صاحب السمو الملكي رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ومعالي وزير الشؤون البلدية والقروية، ومعالي وزير المالية، وهو أحد المشروعات الرئيسة في برنامج خادم الحرمين الشريفين للتراث الحضاري، ويهدف إلى إثراء التجربة السياحية المتكاملة وتعزيز التراث الحضاري ضمن المشاريع المتاحة للمواطنين والزوار.
وتسعى الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني من خلال هذا المشروع إلى تطوير وجهة سياحية ثقافية متكاملة تشكل مصدرا رئيسا لجذب السياح من داخل المملكة وخارجها، حيث ستقدم مدينة عكاظ مجموعة من المرافق والمزايا والمراكز الثقافية، والمتاحف،والمناطق الترفيهية، ومركزا للمؤتمرات، مما سيجعل منها مركز جذب ثقافي للأعمال والترفيه والضيافة، ووجهة تجذب المواطنين والزوار على مدار العام، وتهدف الهيئة إلى تحويل مدينة عكاظ إلى مركز للأعمال في مدينة الطائف الجديدة وإضافة اختيارات ترفيهية جديدة في الطائف التي تتميز بتاريخ عريق كمصيف تاريخي للمملكة.
وتقدر مساحة المشروع بـ 10 ملايين متر مربع بالطائف الجديد، باستثمارات إجمالية تصل مجموعها الى أكثر من 8 مليارات ريال لجميع مراحل المشروع، منها استثمار حكومي نسبته 11% ، واستثمار من القطاع الخاص نسبته 89%، وتبلغ الميزانية المقرة للمشروع ضمن برنامج التحول الوطني 815 مليون ريال، خصصت لإنشاء مشروعات البنية الأساسية وبعض المشروعات الثقافية التعليمية/الترفيهية، كما سيتم طرح العديد من الحقائب الاستثمارية لمشاركة القطاع الخاص في التطوير بأكثر من 7 مليارات ريال، مع إتاحة الفرصة للمستثمرين للاستفادة من برنامج الاقراض والتمويل السياحي للمستثمر الذي أقرته الدولة مؤخراً لدعم المشاريع السياحية والفندقية، اضافة إلى الاستفادة من آلية تمديد المدة الإيجارية.
ويتوقع أن تسهم مدينة سوق عكاظ في جذب أكثر من 2 مليون سائح سنوياً، وتحقق أثرا اقتصاديا على الناتج المحلي الإجمالي يصل إلى 9 مليارات ريال، وتوفير أكثر من 12 ألف وظيفة إضافية مستحدثة عند اكتمال المشروع.
وتتضمن مراحل مدينة سوق عكاظ حالياً ، مشروعات تحت التنفيذ وهي: إعداد المخطط الهيكلي وضوابط ومعايير التطوير ومخططات البنية الأساسية التفصيلية لمدينة عكاظ، والطريق الرابط بين مطار الطائف الجديد وطريق الرياض الطائف السريع مرورا بمدينة عكاظ، ومشاريع البنية التحتية وهي مشروع إيصال شبكة الكهرباء وتنفيذ محطة التحويل (الشركة الوطنية لنقل الكهرباء)، ومشروع إيصال شبكة المياه (شركة المياه الوطنية)، إضافة إلى المشروعات الثقافية والتعليمية/الترفيهية التي تمولها وتنفذها الدولة كمشروع متنزه عكاظ الوطني،ومشروع تنفيذ اعمال البنية الأساسية وتطوير الموقع العام ومشروع تنفيذ المباني والمنشآت .
وتشمل مشروعات التي ستنفذها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وشركاؤها في القطاع العام 5 مشروعات رئيسة، تتضمن متاحف تفاعلية تركز على التعلم بالترفيه، ومتحف عكاظ، إضافة إلى مركز المعارض والمؤتمرات، وقاعات متعددة الأغراض.
كما سيتم إنشاء أكاديمية الشعر العربي تهدف إلى التثقيف المستمر من خلال أنشطة ومهرجانات وفعاليات ثقافية ومعارض شعرية ومسرحية طيلة السنة تجذب المواطنين والزوار، والمتحف المفتوح لآثار موقع سوق عكاظ، بجانب مركز الإبداع الحرفي، ومتنزه عكاظ بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة.
أما المشروعات المستهدف تنفيذها من القطاع الخاص ضمن مشروع مدينة عكاظ فيبلغ عددها 18 مشروعا رئيسا تتنوع ما بين متنزهات ترفيهية، وقرى للتسوق التراثية، وأسواق مفتوحة، ونزل إيواء، ومخيمات بيئية، ونزل تراثية، ومجمعات للتسوق، ومنتجعات استشفائية، وفنادق ومراكز للأعمال، ونادي اجتماعي، ومدارس عالمية، ونوادي صحية، ومرافق رياضية، شقق سكنية سياحية، ومجمعات لسياحة العلاج والاستشفاء، ومجمعات إيواء سياحية.

تعليقات

المزيد