سبت ٠٧ ربيع الأول, ١٤٣٩
A
A
A
المناسبات و الفعاليات

مهرجان الثقافات والشعوب يواصل فعالياته بالمدينة المنورة

المدينة المنورة 05 شعبان 1438 هـ الموافق 01 مايو 2017 م واس
يواصل مهرجان الثقافات والشعوب السادس المقام بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، تقديم فعالياته وأنشطته المختلفة التي تستمر لبعد غدٍ .
وسجل المهرجان حضوراً لافتاً من مختلف الفئات منذ انطلاقته مطلع الأسبوع الحالي, بالتزامن مع فعاليات اختيار المدينة المنورة عاصمة للسياحة الإسلامية 2017م.
وفي هذا الشأن أوضح وكيل عمادة شؤون الطلاب بالجامعة رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان الدكتور سامي الحيسوني أن تطوير فعاليات وفقرات المهرجان أسهم في زيادة أعداد الزائرين عن السنوات الماضية، متوقعاً أن تحقق الدورة الحالية للمهرجان أرقاماً قياسية في عدد الحضور.
وأضاف أن المهرجان يضم نحو 70 جناحاً مشاركاً تمثل مختلف دول العالم تحت سقف واحد، تُقدم ثقافة وعادات مجتمعاتها من حيث الأزياء التراثية والمأكولات الشعبية والألعاب والصور والمجسمات، بالإضافة إلى لوحات تضم أسماء وصور أبرز الخريجين من الجامعة الإسلامية منذ إنشائها قبل 57 عاما، مشيرا إلى أن عدداً من الدول تُشارك بالمهرجان لأول مرة مثل مشاركات طلاب دول بوتان ولكسمبورج وغيانا وبليز وموريشيوس وفيجي، إلى جانب مشاركات متميزة لعدد من الدول العربية مع الجناح السعودي, وتخصيص جوائز قيّمة في آخر أيام المهرجان للأجنحة العشر الأُول، حيث سيحصل الجناح الفائز بالمركز الأول على سيارة ومبلغ مالي، وصاحب المركز الثاني على سيارة أخرى، فيما سيحصل أصحاب بقية المراكز على مبالغ مالية تصل قيمتها نحو 100 ألف ريال.
وتشهد الأجنحة المشاركة منافسات كبيرة لتقديم أفضل العروض المميزة للفوز بالجوائز الكبرى أو الجوائز اليومية، ففي جناح أفغانستان يطلع الزوار على محتويات الجناح المصمم على شكل القصر الرئاسي والذي ضم بداخله عدداً من الأطعمة الشهيرة والملابس التراثية، كما خصص القائمون على الجناح منصة خاصة للالتقاط الصور التذكارية بالأزياء التراثية الأفغانية.
أما جناح جمهورية الهند فيعرض طريقة زفة العريس والدراجة الهوائية التي تُعد الوسيلة الشهيرة في البلاد، بجانب عدد من الألعاب الشعبية والرقصات الفلكلورية, كما تميز جناح البوسنة والهرسك بعمل تصميم يناسب طبيعة المنازل الخشبية وذلك من صنع الطلاب مع عرض للحدائق والحظائر التي تضم عدة أنواع من المواشي وبجوارها بئر يرتوي منها سكان المنزل وحيواناتهم, إلى جانب مشاركات متخصصة بالمأكولات والمشروبات تضمنتها عدد من الأجنحة المشاركة.

تعليقات

المزيد