ثلاثاء ٠٦ محرّم, ١٤٣٩
A
A
A
المناسبات و الفعاليات

تراث وحضارة دولة قطر .. في جناحها بالجنادرية

الجنادرية 16 جمادى الأولى 1438 هـ الموافق 13 فبراير 2017 م واس 
جاءت مشاركة جناح قطر في المهرجان الوطني للتراث والثقافة " الجنادرية 31"، بإشراف من وزارة الثقافة والرياضة القطرية من خلال جناح مساحته 18 ألف متر مربع, أسهم في نقل الجانب التراثي والحضاري والتنموي القطري لزوار الجنادرية .
وتتمثل مشاركة قطر في المهرجان بالعديد من الفعاليات الثقافية والتراثية التي تركز على الهوية القطرية بصفة خاصة، وهوية شبة الجزيرة العربية التي تتشارك في العديد من الجوانب الثقافية والتراثية . 
وأوضح نائب رئيس الوفد القطري المشارك بالجنادرية 31 عبدالرحمن بن أحمد آل بادي, أن الجناح القطري ومنذ اليوم الأول من انطلاق فعاليات الجنادرية, قدّم لزواره أجواءً جميلة امتزج فيها تراث الماضي مع الحاضر من خلال الفنون والحرف والأكلات الشعبية والقهوة العربية والأنشطة المختلفة التي يحرص جناح قطر على تقديمها يومياً لزواره. 
وأفاد نائب رئيس الوفد أن مشاركة قطر في المهرجان تنوعت بين الفعاليات الثقافية والتراثية، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة والفعاليات للعديد من أذرع الوزارة، وبعض مؤسسات وجهات الدولة مثل وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية ومؤسسة قطر والمراكز التابعة لوزارة الثقافة التي تشمل مركز نوماس ومركز الفنون الشعبية والموسيقى وديوان العرب.
وأشار إلى أن جناح قطر يتضمن فعاليات البدع, التي تحكي ثقافة أهل البحر ومراكبهم وطرق الصيد, لتعريف زوار الجناح بها, من خلال وسائل تعليمية وترفيهية واجتماعية تقدم لتعريف الزوار بالبدع, إضافةً إلى الحرفيين الذين يصنعون معدات الغوص قديماً .
كما يتضمن الجناح مربط "الشقب" وهو مربط عالمي يضم العديد من الخيل العربية, وينظم مسابقات في ركوب الخيل, واستعراضًا للفرسان القطريين, إلى جانب تقديم الفنون الشعبية, التي جاء من أبرزها " العرضة " .
ولفت الانتباه إلى أن الجناح يقدم لزائريه فعالية "المقطر", التي يشرف عليها مركز " نوماس "، وتركز على حياة البادية وبيت العقيد وطريقة صنع القهوة واستقبال الضيوف، بالإضافة إلى إقامة العديد من المسابقات ومنها مسابقة " الرمعة " التي تقام بطريقة الألغاز، وتقديم الأدب بطريقة شيقة وممتعة، إضافةً إلى تقديم العديد من الطيور, وأيضًا فعالية العزبة, التي تتضمن ركوب الهجن العربية الأصيلة مع تقديم القهوة العربية والشاي تأكيداً على الجود والكرم لأهل قطر .
وأبان أن الجناح يعرض لزائريه, 15 سيارة كلاسيكية, لها تاريخ وذكريات عند أهل قطر, فيما تقدّم خيمة الأسر المنتجة الأكلات الشعبية كالهريس والثريد و"المرقوق" واللقيمات, إضافةً إلى خيمة " النصع " المخصصة للرماية, وتتيح للزوار الرمي بالسهام والبنادق .
كما بيّن أن من بين الفعاليات المقدمة فعالية الشعر، التي يمثلها مركز قطر للشعر "ديوان العرب"، حيث يقدم الشعر النبطي والفصيح من خلال مجموعة من الشعراء، ويتم تقديمه طوال أيام المهرجان مثل الشيلات الأدبية، إضافةً إلى مركز الفنون الشعبية والموسيقى الذي يقدم فن العرضة، التي تم إعدادها خصيصاً لهذه المناسبة.
وأشار إلى أن إدارة الثقافة بوزارة الثقافة والرياضة القطرية, تقدم فعاليةً تركز على تنوّع الحياة البحرية وكيفية تركيب المحامل والتجديف والمقهى الشعبي, إضافةً إلى فعالية خاصة للكُتاب القطريين, بهدف تسويق إصداراتهم المختلفة .
وأكد آل بادي , حرص دولة قطر على المشاركة في فعاليات الجنادرية, لأهميتها وقدمها وأصالتها, مقدماً شكره للمملكة حكومة وشعباً على تنظيم هذه الفعالية التي أسهمت في نقل تراث الأجداد, وتعريف المجتمع بأهمية الموروث الشعبي الأصيل .

تعليقات

المزيد